السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله جميعاً , و أهلاً و سهلاً بكم , في صحيفة ثادق الإلكترونية و ~ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع شكراَ لزيارتكم

.

.

خلال تدشينه حملة «وطننا أمانة» بمحافظة ثادق .. سمو أمير منطقة الرياض

بلدان المحمل في سطور



بلدان منطقة المحمل ويشمل المحمل من البلدان ما يلي:.ثادق- البير- رغبة- الصفرات- الحسي- الرويضة- المشاش- الخاتلة- الدبيجة- رويغب- البويردة.وهذه البلدان تقع على هضبة تسمى (اللهزوم) في قلب العارض. ويقول ابن خميس:(ولعل التسمية مأخوذة من تكوين وطبيعة هذه المنطقة)
[1].وفي هذا الفصل نستطرق الحديث مفصلاً عن كل بلد ونبدأ الحديث عن محافظة ثادق كونها العاصمة والقاعدة الإدارية لمنطقة المحمل.1- ثـــــادق :.بفتح الثاء, فألف، فدال مكسورة فقاف . تقع في حضن طويق في اللهزوم منه وتقع كذلك في وسط منطقة المحمل بمنطقة الرياض, شمال غرب مدينة الرياض بحوالي 135 كم على دائرة عرض 25 درجة, وخط طول 55/45 درجة .يحدها من الغرب (هضبة الغرابة) و(البكرات) ومن الشرق (الملتهبة) و(الحضافة)ومن الشمال (العتك الأعلى) بليبل ومن الجنوب (وادي عبيثران) .ولقد وصف بعض حدود ثادق شاعرها علي بن عويدي رحمه الله بقوله:لي ديرة حالـت عليها الغراميـل يـاللـه بعــز فــوقــها دار مــادارالعـتك وبلـيـبـل عنها مشـامـيـل وعنها غـرابة مغـرب الشـمس وبكـاروثادق عبارة عن روضة تسمى الجثجاث .· سبب التسمية:قال ابن منظور في لسان العرب ثدق- ثدق المطر: خرج من السحاب خروجاً سريعاً وجرى نحو الودق. وسحاب ثادق ووادِ ثادق أي سائل . ابن الأعرابي: الثدق والثادق الندى الطاهر.قال ابن دريد : في جمهر اللغة يحتمل أن يكون اشتقاقة أي اسم ثادق من ثدق المطر إذا خرج خروجاً سريعاً وسحاب ثادق. وواد ثادق أي سائل[2].ويعتقد الشيخ حمد الجاسر رحمه الله أن اسم ثادق كان يطلق على الوادي الذي عمرت البلدة باسمه . وتعتبر مدينة ثادق عقدة مواصلات مهمة وذلك لوقوعها عند ملتقى مناطق الوشم والشعيب وسدير والمحمل.ثادق والتاريخ:.تذكر كتب التاريخ عن ثادق ومنها تاريخ ابن ربيعة حيث ذكر أن نشأتها في عام 1079هـ .ويعتقد الكثير من أهالي ثادق وكبار السن أنها نشأت قبل هذا التاريخ وربما كانت باسم آخر غير هذا الاسم ( ثادق) حيث أن ابن منقور قد ذكر في تاريخه أن مكان ولادة الشيخ المؤرخ محمد بن ربيعة في ثادق وكان ذلك عام 1065هـ [3]. وبذلك يتضح لنا أن ثادق كانت قبل ذلك التاريخ . وهناك ثادق قديمة وثادق حديثة فالأولى كانت معظمها مزارع وفيها آل ربيعة ولكن لضعف الرواة والتاريخ في تلك القرون السابقة لم يكن مدوناً ولم يعرف منه إلا ماكان بعد القرن العاشر.ولكن مهما كانت الروايات إلا أن معظم كبار السن يذكرون أن تاريخها قديم ويعرف ذلك من اسمها حيث أن اسمها من الأسماء القديمة, وإضافة إلى ذلك الآثار الموجودة بها تدل على تاريخها العريق القديم وآثاره مازالت باقية للعيان رغم مرور الزمن.وقد أشار إليها الشيخ حمد الجاسر حيث قال: أن اسم ثادق اسم خيل في الجاهلية.وذكر ابن خميس أن الأستاذ حمد الجاسر سئل عن الأشعار القديمة التي قيلت في ثادق أي ثادق تعني فأجاب بما ملخصه: ثادق المذكور في النصوص المتقدمة وادٍ يقع في أعلى القصيم وهومن روافد وادي الرمة وأما البلدة الواقعة في إقليم المحمل, فأنا لم أر لها ذكراً فيما بين يدي من المصادر ولكني اعتقد بأنها قديمة. لأن اسم ثادق من الأسماء القديمة وليس من الأسماء المحدثة.ثم أورد جملة من كلام اللغويين حول اسم ثادق إلى أن قال: وإذن, فالاسم قديم, ولكن ليس كل اسم بلد قديم يكون مذكوراً في معجمات الأمكنة, وفي الكتب التي وصلت إلينا, فقد أغفل المتقدمون الكثير من ذلك.... إلى أن قال:. وأعتقد أن اسم ثادق كان يطلق على الوادي, ثم لما عمرت البلدة سميت باسمه, أما تاريخ عمران بلدة ثادق فأقدم من رأيته ذكر ذلك هو عمر بن محمد الفاخري, ثم من بعده, الشيخ عثمان بن بشر والشيخ إبراهيم بن صالح ابن عيسى فقد ذكروا أنه في سنة (1079هـ) عُمرت بلدة ثادق عمرها آل عوسجة من الدواسر وغرسوها....(انتهى كلام حمد الجاسر)[4].ومصدر هذا الإشكال في عدم معرفة تاريخ عمران ثادق هو عدم وجود كتب متوفرة عن تاريخ المنطقة خصوصاً تاريخ نجد في العصور الوسطى مابين القرن الخامس والتاسع الهجري. ولم يكن من الكتّاب من كتب عن تاريخ نجد في تلك الفترة مما جعلها مجهولة تماماً. ولعل أقدمها هو تاريخ ابن ربيعة المتوفى 1158هـ وهو ماتم تأليفه في القرن الحادي عشر والذي أوضح فيه تاريخ عمران ثادق وأن الذين بنوها آل عوسجة عام1079هـ وتولى الأمارة فيها محمد بن منيع العوسجي حيث شيد حولها سوراً تكتنفه أبراج دائرية للدفاع عن المدينة.ومنذ ذلك التاريخ زادت المدينة في النمو والازدهار كما في المدن المجاورة.ثادق ودعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمة الله والدولة السعودية الأولى:لقد تأثرت ثادق بالحركة الإصلاحية في نجد التي تزعمها الشيخ محمد بن عبد الوهاب حمه الله بعد اتحاده مع الإمام محمد بن سعود في عام 1158هـ في الدرعية فأخذت ثادق في بادئ الأمر موقف الند من هذه الدعوة فعندما بدأت دعوة الإصلاح في الانتشار كانت مدينة ثادق مدينة قوية وكبيرة عامرة بالسكان وفيها من العلم والعلماء الشيء الكثير مما يجعل ابن بشر يذكر وفاة قاضيها المشهور ويشير إلى مؤلفاته في عام 1158هــ وهو محمد بن ربيعة العوسجي.ولكن لم تلبث ثادق طويلاً أن تدخلت ضمن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية الأولى وأصبح أهلها يشاركون في معارك الدولة ويساهمون في نشر الدعوة ويدعمون حركة الإصلاح التي يتبناها آل سعود في الدرعية, فكانت لهم وقفات مشرفة وكبيرة مع الدولة السعودية فيها كل الشجاعة والمناصرة حتى عهد الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله .ومن هذه الوقفات ذكر بن بشر في أحداث عام 1233هـ سارت مجموعة رجال من بلد ثادق وذلك لمحاربة الأتراك في ضرماء بعد أن أمرهم بذلك الإمام عبد الله بن سعود. وكانوا بقيادة محمد العميري ليكون عوناً لأهل ضرماء وعندما دخل الترك خرج محمد العميري وأهل ثادق بعد ماقتل بعضهم وتكاثر عليهم الترك فضاربوهم بالرماح والسيوف حتى خلصوا من بين أيديهم[5].وكذلك من الوقفات التي وقفها أهل ثادق مع دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية الأولى وقعة الحاير عام 1178هـ[6] وقتل من أهل ثادق رجل واحد.وفي حوادث سنة 1213هـ عندما حاصر علي كيخيا قصر المبرز في الإحساء لم يكن في هذا القصر سوى مائة رجل من أهل نجد بقيادة سليمان بن محمد الماجد الناصري من أهل ثادق وألقى الله عليه ثباتاً هو ومن معه ولم يعطوا الدينة لعدوهم فيأسوا منهم ومن طول الحصار ووقع في عدوهم الرعب فهموا بالرحيل[7].وذكر ابن بشر أيضاً في أحداث عام1233هـ أن عدد القتلى من أهل ثادق والمحمل من الذين كانوا يدافعون عن الدرعية مع أهلها (40) رجلاً حين سقطت في يد إبراهيم باشا[8].* ثادق والدولة السعودية الثانية:.بعد سقوط الدولة السعودية الأولى على يد إبراهيم باشا وبدأت الجيوش التركية تغزو مدن نجد وتفرقت عساكر الأتراك فيها كي تعبث فساداً وخراباً ويعم النهب والسلب والسرقة في المنطقة كلها وبهذا حدثت الفتن في نجد كلها ولكن في نهاية هذا العام تمكن الأمام تركي بن عبد الله بن سعود من دخول مدينة ثادق قادماً من ضرماء بعد احتلالها وكتب إلى أمراء مدن سدير أن من قدم السمع والطاعة وقبول الإسلام ودخل تحت طاعة الإمام تركي فإنه حمى نفسه من الحرب والهلاك فقبل أهل سدير ذلك ودخلوا في حلف مع الإمام تركي, وبعد ذلك استنفر الإمام تركي أهل بلدان المحمل فنفروا معه وركب معهم الشيخ العالم قاضي ثادق محمد بن مقرن العوسجي ورحل الإمام تركي بتلك الجنود فقدم سدير[9].* ثادق والدولة السعودية الثالثة:.بعد سقوط الدولة السعودية الثانية نجد أن المدن النجدية مالت إلى كفة ابن رشيد في حائل والبعض منها اتجه إلى مناصرة بعض شيوخ القبائل ضد السلطة الجديدة ورجع البعض إلى الحكم الذاتي حتى رجع الملك عبد العزيز بن سعود طيب الله ثراه وتمكن من فتح الرياض في عام 1319هــ وبعدها بدأ فتح المدن النجدية المدينة تلو الأخرى وذلك فيما بين 1319هـ - 1324هـ وكانت مدينة ثادق من بينها حيث أنها رحبت بالحكم القديم الجديد بعد أن سئمت من سطوة الأتراك وحلفائهم.وفي عام 1337هـ قام جلالة الملك عبد العزيز رحمه الله بزيارة مدينة ثادق عندما كان يقوم بتوحيد الجزيرة العربية تحت راية التوحيد, بدأ عهد جديد كان خالياً من الفوضى وانعدام النظام .ولقد التقى رحمه الله بأميرها آنذاك حمد الجرباء حيث استقبله مع الأهالي استقبالاً حاراً وقام الأهالي بالاحتفاء به وذلك بوليمة جمعت بين الحاكم ورعيته معلنين له الطاعة والدخول في عهد جديد مع حاكمهم الملك عبد العزيز الذي يرون فيه البطل الشجاع والحاكم العادل مطبقاً لشريعة الإسلام, وكان ذلك يوماً سعيداً فرح به الأهالي[10].كان الملك عبد العزيز معجباً بشجاعة أهل ثادق والوقوف معهم الوقفات المشرفة في توحيد البلاد وكان يقول رحمه الله :(( قربوا أهل ثادق مني فإنهم لهم شأن عندي)).كما أنه يحب أن يكنيهم (( بذيابة العتك)) وأهل (فيحان) ومازال أبناؤه من بعده يعتبرون ثادق قاعدة إقليم المحمل مدينة لها تاريخ ولها شأن[11].بيرق ثادق والمحمل :ثـــادق هي قاعدة منطقة المحمل ويعتبر بيرق ثادق من أهم ألوية الجهاد في زمن الدولة السعودية الأولى والثانية وفي عهـد المـلك عبد العزيز بن سعود لعدة أسباب منها:1 . موقع منطقة ثــادق والمحمل الذي يتوسط بلدان نجـد وكونها على طريق العتك المشهور .2 . الكثافة السكانيـة التي تتمتع بها المنطقة .3 . قرب ثادق من مدينة الرياض .من أمراء البيرق :1 . الأمير علي بن ناصر الجرباء . أحد أمراء ثــادق وقتل في معركة البكيرية بالقصيم شهر ربيع الأول سنة 1322هـ .2 . عبــدالعزيــز بــن نــاصر بـن عبدالعزيز بن عيسى . كان أمير غزو المحمــل والشعيـب في معارك ضم الحجاز وقــد حضر حصار مدينـة جدة عام 1344هــ وشارك في معركــة الرغامة وقتل أثناء حصار جدة يرحمه الله .3ـ صالح الجبالي فارس مغوارأشتهر بشجاعة وقدرتة الفائقة في التصويب شارك مـع الملك عبدالعزيز في بعض غزواته .4ـ ناصر بن حمد بن ناصر الجرباء كان أمير غزو جماعـته أهـل المحمل في حــرب السبلة في شهــر شــوال 1347هـ وقد أصيب فيها .5 . محمد بن عبد العزيز الصقر مـن وجهاء ثادق وأعلامها ومن المعروفين بالمشاركة في معارك توحيد البلاد مع الملك عبد العزيز حيث حضر معه فـي معركــة السبلة كمــا حضــر معــركتي الدبدبــة وأم رضمة وكــان أمير غــزو جماعته في حرب اليمن عام 1353هـ.6 . الأمير علي بن عبد الله بن علي بن عيسى . 7 . الأمير حمد بن ناصر الجرباء . 8 . عيسى بن علي بن عبد الله بن علي . هو ابن أمير ثادق والمحمل علي بن عبد الله بن عيسى ويعتبر من وجهاء ثادق وأعلامها البارزين ، كما أنه أحد أمراء الجهاد المعروفين حيث كان أمير بيرق أهل المحمل والشعيب في معظم معارك التوحيد ومنها معركة جراب سنة 1333هـ ، فتح عسير في شوال سنة 1338هـ ، وضم حائل في شهر صفر 1339هـ ، مغزا اليمن الأول وثورة الأدارسة عام 1351هـ ، معركة الدبدبة وأم رضمة سنة 1347هـ . 9 ـ عبدالعزيز بن عويدي العويدي كان حامل البيرق أهل المحمل في فتح الإحساء .*عمران ثادق قديماً:.بعد ذكر النصوص التاريخية التي بينت أن الذين بنوا ثادق هم آل عوسجة.وكانت المدينة تحتوي على عدد من الأحياء القديمة وكان أول هذه الأحياء حي الشعيبية [12].وهو أقدمها ثم يلي حي العقدة, حي موافق, حي الصبيحية, حي المساجدة, حي المنيزله حي الجو, حي الاثله, حي السفالة الغربية, حي السفالة الشرقية .وقد خططت هذه المدينة وفق التخطيط الشايع في المدن الإسلامية من حيث القواعد الأساسية في إنشاء المدينة وهي تتمركز في وسطية الجامع إلى جوار السوق مركز المدينة وقبلها النابض, فنلاحظ في مدينة ثادق أن المسجد يقع وسط حي العقدة وإلى الجنوب السوق العام للمدينة.ويعد زيادة سكان المدينة احتجاج الأهالي إلى مساحة أخرى ففي حي المنيزلة وهو يقع إلى الجهة الجنوبية الغربية من السوق, وإلى جنوب هذا الحي أنشئ حي الأثلة ثم حي الصبيحية, وإلى الشمال والشمال الشرقي أنشئ حي السفالة الغربية وحي السفالة الشرقية وحي موفق في الشرق الجامع.وكذلك حي الرميلة وحي الوسيطا وحي الأوسط ويتخلل هذه الأحياء شبكة من الطرق العامة ففي بعض الأحياء تكون الطرق ضيقة ومتعرجة وفي بعضها تكون الطرق مستقيمة وطويلة وأما المساجد في مدينة ثادق لاتبنى منفردة بل لابد من أن يبنى حولها أو في جوارها ميضاة أو مدرسة (كتاتيب).ولقد أحيطت ثادق في بادئ الأمر بسور يلف حولها. مدعم بأبراج دائرية وبه أربع بوابات كبيرة تؤدي إلى داخل المدينة وهذه البوابات هي :بوابة المقصورة وتقع في الجهة الشرقية, وبوابة البويب وتقع في الجهة الجنوبية, وبوابة المسقاة (الدروازة) وتقع في الجهة الغربية.وبعد أن زادت مساحة المدينة ودخلت تحت حكم الدولة السعودية الأولى أمر عليهم يحيى بن عبد الله السويلم حيث أقام هذا الأمير بناء السور القديم وكان محيطه سابقاً (700م) وأصبح بعد التجديد (2000م) ويتخلله (13) برجاً وارتفاعه يتراوح فيما بين(7,6م) ثم بعد ذلك بني سور عام حول مدينة ثادق يجمع فيها أحياؤها بأسوارها الداخلية ومزارعها ويبلغ محيطه تقريباً(3,200) متر وجعل فيه خمس بوابات وهي كالتالي:بوابة المرقب وتقع في الناحية الشرقية من المدينة , وبوابة الباطن وتقع في الناحية الغربية, وبوابة الماجد وتقع في الناحية الجنوبية, وبوابة الشمال وتقع في الجهة الشمالية, وبوابة المسقاة وتقع في الناحية الغربية أيضاً وتسمى (الدروازة).وهناك في مدينة ثادق نوعان من الأبراج: أبراج المراقبة وهذه تكون مبنية فوق المرتفعات, وأبراج الدفاع وهي التي تكون بجوار البوابات وفي جدار السور.ثادق بلد العلم والعلماء :شهدت ثــــادق منذ تأسيسها ظهور أكثر من عالم فيها كالشيخ منيع بن محمــد العوسجي والشيخ محمد بن ربيعة العوسجي وغيرهم ، ومع ظهور دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب وانتشار الحركــة الإصلاحية في سائر بــلدان نجد، تفاعلت ثــادق مع هذه الــدعوة، وقصـد أبناؤها مدينة الدرعيـة ، التي أصبحت أبــرز المراكز العلمية في المنطقــة لوجــود الشيخ محمد بن عبدالوهاب وتلاميذه فيها .ولقد بلغ النشاط العلمي في ثادق أوجه في القرن الثالث عشر الهجري الـذي أحتلت فيه محافظة ثادق المرتبة الثانية بعد الدرعية من حيث عدد العلماء فيها ، فكانت بــذلك ثاني أبرز المراكز العلمية في نجد .ولقـد دأب العلماء في ثــادق باقتناء الكتب وإنشاء المكتبات ، فهــذا الشيخ محمــد بن ربيعة العوسجي قد اشترى كتب شيخه عبدالله بن ذهلان بعد موتــه وأحضرهــا إلى ثادق ، كما كان للشيخ محمد بن سلطان العوسجي مخطوطــات نفيسة بقلمه وأقــلام غيره، وكان يحب جلب الكتب بشتى الوسائل وعنده مخطوطات أثـرية من الحجاز واليمن ونجد ، حتى أصبحت مكتبة آل عوسجي في ثــادق من بين أشهر ست مكتبات في نجــد . ولقد استمرت ثــادق في إنجاب العلماء منـذ نشأتها وحتى وقتنا الحــاضر ، فلم تمر بها فترة إلا وقد برز من أبنائها أكثر من عالـم يشار إليهم بالبنان ، ويقصدهم طلاب العلــم من كل مكان .أهمية ثادق الإستراتيجية:تكمن أهمية ثادق في وقوعها بجوار العتك الكبير الذي يشق جبل طويق من الغرب إلى الشرق ويتخذه أبناء البادية معبراً لهم .وأيضاً ساهم في إبراز مدينة ثادق مرور عدد من الطرق الرئيسية بجوارها مثل:طريق الرياض ـ القصيم السريع والقديم .طريق الرياض ـ شقراء .طريق الحجاز القديم .سهولة الحركة بين المحافظة والمراكز التابعة لها:ترتبط المحافظة بالطرق الرئيسية التي تساعد على سهولة الحركة بين المحافظة وغيرها من مدن المملكة وتنقسم الطرق إلى الآتي :طرق رئيسية تربط المحافظة بغيرها من المحافظات كطريق الرياض القصيم، وطريق الرياض شقراء.طرق فرعية بحدود المدينة الرئيسية وعلى حدود المحافظة وبعض الطرق الهامة بالمحافظة طرق تجميعية ويتمثل بربط الأحياء بعضها مع بعض ويرتبط بالطرق الرئيسية.*الانتقال الحضاري لمدينة ثادق:.بعد أن تم إعلان توحيد المملكة في 17/5/1351هـ واستقرت الأوضاع تحولت الهمة إلى الانتقال بالبلاد إلى مرحلة جديدة وهي البناء والتعمير فبدأت بالأهم من أسس الإنشاء والبناء والتعمير في المجالات التعليمية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها.وأخذت مدينة ثادق نصيبها من هذه المجالات وتوسعت في العمران بعد أن كانت المدينة محدودة بالأحياء السابقة, توسعت وزحفت إلى مواقع جديدة وواسعة ومنظمة وفي العقد السادس من القرن الرابع عشر الهجري أخذت الأجهزة الحكومية تفدِ إلى المدينة لتنشئ فروع لها تتولى تقديم الخدمات المتنوعة وأهم هذه الأجهزة البلدية التي يقترن أسمها بالنمو الحضاري والتوسع العمراني وتنفيذ العديد من المشروعات والأعمال الإنشائية والمعمارية والتجميلية في جميع المرافق, فالحقيقة أن جهودها غيرت معالم الطبيعة في مدينة ثادق وبعض بلدان المحمل حتى أن الوافد إلى مدينة ثادق بين الفينة والأخرى يلاحظ شيئاً جديداً من معالم التطور العمراني مما يُضفي عليها جمالاً يبهج قلوب أهلها ويسر زائرها وهي تقوم بدورها الحضاري في توسيع الطرق وأعمال التشجير والساحات الخضراء على جانب طريق الملك عبد العزيز جنوباً وأعمال المخططات للتوسع العمراني في مدينة ثادق وكذلك أعمال الإنارة وتحديد الشبكات الكهربائية للشوارع والمخططات, بالإضافة إلى العديد من المشروعات التجميلية التي أضفت جمالاً للمدينة, كما اهتمت البلدية بصحة البيئة من نظافة المدينة والإشراف الصحي.*الدوائر الحكومية في ثادق:.لم يكن في مدينة ثادق قبل عام 1370هـ سوى الإمارة و القضاء . وكانتا تسيران حسب الطرق العادية فالقاضي يستمع للدعاوى ومثل ذلك الأمير وغالباً الأمير يحاول إصلاح الخصوم إن أمكن وإلا إحالتهم للقاضي ولديه تنتهي القضية .أما بعد عام 1370هـ فقد أخذت مدينة ثادق تتطور ويشهد ذلك استكمال الدوائر الحكومية بها وهي :.1- المحافظة وكانت تسمى ( الإمارة ) وأنشئت عام 1079هـ .2- المحكمة الشرعية وأنشئت عام 1370هـ .3- كتابة العدل وأنشئت عام 1398هـ .4- هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأنشئت عام 1384 هـ .5- المكتبة العامة وأنشئت عام 1412هـ .6- المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات وأسس عام 1423هـ.7- إدارة الأحوال المدنية أسست عام 1386هـ .8- مندوبية تعليم البنات وأسست عام 1384هـ .9- فرع الزراعة وأسس عام 1398هـ .10- البلدية وأسست عام 1394هـ .11- إدارة الشرطة.12- إدارة المرور وأسست عام 1421هـ13- مركز إسعاف ثادق وأسس عام 1417هـ .14- إدارة الدفاع المدني .15- إدارة البريد 16- مكتب الإتصالات وأسس عام 1403 هـ .17- إدارة الأوقاف وأسست عام 1408 هـ .18- شركة الكهرباء وتأسست عام 1383هـ .19- شعبة الجوازات وأسست عام 1420هـ .20- نادي المحمل وأسس عام 1396هـ .*أمراء مدينة ثادق:.نهج الأولون في تولي الإمارة قاعدة يسار عليها وهي أن أول أسرة تستوطن البلد تظل الإمارة فيها ولهذا النهج تولى إمارة ثادق قبل الدعوة الإصلاحية بحوالي مائة عام أمراء من آل عوسجة البدارين الدواسر ولم يتسنى لي معرفة أمراء تلك الفترة إلا أن أول أمير لثادق هو محمد بن منيع العوسجي .أما من عاصر دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من أمراء ثادق فهو يحيى بن عبد الله بن سويلم سنة 1161هـ ثم تعاقب على إمارة ثادق عدد من الأمراء منهم في عهد الإمام عبد العزيز بن محمد الأمير ساري بن يحيى بن عبد الله بن سويلم وذلك سنة 1163هـ وبعد أحداث سنة 1170هـ ومبايعة أهل ثادق الدولة السعودية الأولى أستعمل عليهم الإمام عبد العزيز بن محمد أمير وهو دخيل بن عبد الله بن سويلم سنة (1170) _(1172) فترة مؤقتة ثم رجع إلى الإمارة الأمير ساري بن يحيى بن عبد الله بن سويلم في زمن الإمام سعود بن عبد العزيز حتى زمن الإمام عبد الله بن سعود .ثم تولى ابنه يحيى بن ساري بن سويلم من سنة 1234هـ إلى عام 1248هـ ثم عبد الله بن دخيل بن سويلم عام 1249هـ ثم سليمان بن محمد السويلم حتى عام 1256هـ ثم من بعده سعد بن محمد بن يحيى السويلم إلى عام 1257هـ ثم بعد ذلك تولى الأمير عبدالله بن سعد بن محمد السويلم واستمر في الإمارة (42) سنة إلى عام 1320هـ ثم من بعده عيسى بن سليمان بن عيسى العيسى عام 1320هـ , ثم دباس بن فارس السويلم من عام 1320هـ إلى عام 1321هـ , ثم علي بن ناصر بن علي العيسى قتل في معركة البكيرية سنة 1322هـ ومدة إمارته أقل من سنة[13] . ثم من بعده حمد الجرباء واستمر في الإمارة لمدة تزيد عن (40) عاماً من عام 1323هـ إلى عام 1362هـ . ثم عبد الرحمن بن دباس من عام 1362هـ إلى عام 1367هـ . ثم إبراهيم بن سليمان الحماد من عام 1367هـ إلى عام 1368هـ وهو آخر الأمراء من أهل ثادق.ثم حسن بن عبد الله العمران عام 1369هـ , ثم محمد بن سلطان من عام 1370هـ إلى عام 1371هـ , ثم محمد بن دليم من عام 1372هـ إلى عام 1373هـ , ثم محمد بن شعيل عام 1374هـ , ثم مقعد بن سعدي عام 1376هـ ثم سعد بن معمر عام 1377هـ , ثم إبراهيم بن منيع عام 1378هـ , ثم صالح بن جريش عام 1379هـ , ثم صالح الشنيفي عام 1380هـ , ثم صالح بن جمعان 1386هـ , ثم عبد العزيز بن سحيم عام 1395هـ , ثم محمد بن شعيل عام 1398هـ , ثم عبدالله بن معمر عام 1402هـ , ثم بعد ذلك تسمت إمارة ثادق إلى (محافظة ثادق ) وهي من فئة (ب) من المحافظات التابعة لإمارة منطقة الرياض حسب التقسيم الإداري الحديث الذي تم بعد سنة 1410هـ وسمي الأمير إلى محافظ واول محافظ في ثادق هو فهد بن محمد البهلال [14] ثم سعد بن سحيم ثم فيحان بن لبده وهو المحافظ الحالي .*سـكـان ثـادق:.لعبت ثادق منذ نشأتها حتى عهد قريب دوراً بارزاً في منطقة المحمل وقد ألمحنا إلى ذلك سابقاً في أثناء الحديث عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والدولة السعودية الأولى وكذلك الدولة السعودية الثانية وكذلك الثالثة , ويسكن ثادق الكثير من الأسر العريقة والكريمة فشكلوا بذلك مجتمعاً مترابطاً تسوده المحبة والألفة والأخوة الإسلامية , وبعد التطور الذي ساد مختلف مناطق المملكة أخذ بعض سكان ثادق يهجرون بلدتهم وينتقلون منها إلى الرياض وراء تحسين مستوى المعيشة وإكمال الدراسة في الجامعات السعودية .حيث كان عدد سكان مدينة ثادق في عام 1385هـ حوالي أربعة آلاف نسمة ثم ارتفع هذا العدد في عام 1395هـ إلى خمسة آلاف نسمة[15]. ثم بعد أن أخذ بعض السكان إلى الهجرة تناقص العدد إلى أدنى مستوى له في عام 1407هـ إلى 3700 نسمة [16].أما عدد سكان ثادق في الوقت الحاضر يبلغ حوالي (7752) نسمة في عام 1424هـ استناداً إلى الكثافة العمرانية الموجودة في ثادق وكذلك استطان عدد كبير من أبناء البادية مدينة ثادق ورجوع بعض أهالي ثادق إلى مدينتهم .ويزداد عدد سكان مدينة ثادق في فترة الإجازات الطويلة والقصيرة وذلك لأن البعض من أهل ثادق المقيمين خارجها يفضل قضاء إجازته في ثادق حيث تتوفر أسباب الراحة والخدمات الكثيرة الموجودة فيها .2- رغبة:.بفتح الراء والغين والباء , فهاء..... من الرغب بالفتح ضد الرهب, وهي الأرض اللينة لايجري ماؤها [17]. * سبب التسمية :.فلعله آت من رغبة الناس فيها , فقد رغبها أهلها وعمروها, ويحتمل أن يكون آت من سعتها , فهي أرض واسعة تتبعها أراضي تبعد عنها مسافات بعيدة [18].* المــوقـع :.تقع رغبة شمال غرب مدينة الرياض وتبعد عنها تقريباً (120) كم وتقع على دائرة عرض (10ق- 25ق) وخط الطول (48ق ـ 45ق) , وتتبع رغبة إدارياً محافظة ثادق قاعدة المحمل التابعة لإمارة منطقة الرياض ويحيط برغبة من المدن والقرى التي تشكل حدودها الجغرافية وذلك على النحو التالي :.1)- من الشمال يميل إلى الشرق مدينة ثادق .2)- من الجنوب البرة ـ والعويند .3)- من الشرق حريملاء .4)- من الغرب القصب.* رغبة والتاريخ:.تذكر كتب التاريخ أن الذي أنشأ رغبة هم العرينات وذلك عام 1079هـ ويرى ابن ربيعة أنه في عام 1080هـ بنوا أهل رغبة حوطتهم الأولى [19]. إلا أن بعض المؤرخين يرى بأنها أقدم من هذا التاريخ .وذكر ابن خميس في معجمه : ولقد كانت بلدة (رغبة) في مكانها الآن قديماً , والأمر مانزح أهلها وبنوا في مكان غيره , ثم عادوا سنة (1079هـ ) وأعادوا بناء بلدتهم على أنقاض البلدة الأولى ولاتزال [20].ولعل من الشواهد على قدمها ماذكره ابن بسام في كتابه علماء نجد عند حديثه عن الشيخ محمد بن مانع حيث قال: والشيخ إسماعيل بن رميح تلميذ المترجم له هو قاضي بلدة رغبة صاحب المجموع المشهور[21]. والشيخ إسماعيل توفي عام 970هـ .*رغبة ودعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله والدولة السعودية الأولى:.تعد بلدة رغبة من أول بلدان المحمل استجابة لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ولعل الشواهد على ذلك ماذكر ابن بشر في أحداث سنة 1165هـ وفيها ( اجتمع أهل سدير وأهل منيخ والزلفي وأهل الوشم والظفير رئيسهم فيصل بن شهيل بن صويط ونازلوا بلد رغبة المعروفة , فخان منهم أناس وأدخلوهم ثم أنهم خانوا فيهم ونهبوا البلد وجميع مافيها [22]). وكان ذلك لما استجابة رغبة للدعوة والتأييد لها .وفي أحداث 1171هـ ذكر ابن بشر أن مبارك بن عدوان من آل مبارك رؤساء بلدة حريملاء هرب إلى بلد الصفرة ومنها سار إلى المجمعة وطلب النصر من آل مدلج أهل حرمة وأهل سدير وأرسلوا إلى أهل الوشم يستنجدونهم وقام إبراهيم رئيس ثرمداء وغيرهم من أهل الوشم وساروا معه بشوكتهم قاصدين حريملاء ونزلوا الفقير (بضم الفاء) قرب بلد رغبة ماء معروف يزرع فأقاموا عليه أياماً حايرين يديرون رأيهم ثم أنهم جنبوا عن المسير إلى حريملاء لما بلغهم أن عبد العزيز سار بجنوده وسبقهم إليها ونزلها , فدخلهم الفشل والجبن وعدلوا إلى بلدة رغبة ونزلوها وحاصروا علي الجريسي في قلعته هو وأصحابه وصرموا نخيلهم وهو الجو المعروف وقتل راضي بن مهنا بن عبيكة وكان أغلب العرينات أهل رغبة وجيرانهم في المنازل الأخرى من رغبة المسماة بالحزم قد خذلوا الجريسي وجماعته وما أعانوهم بشيء , فسار الإمام عبد العزيز رحمه الله من حريملاء إلى رغبة فلما نزلها هدم منازل أهل الحزم وجذ نخيلهم وأعطاها الجريسي وأهل حلته ذلك لأنهم يعني أهل الحزم لهم سريرة مع عدو الدعوة ويحبون زوال الجريسي على يد غيرهم لما عجزوا عن إزالته[23] . ومن المواقف التي تدل على موقف الأمير علي الجريسي المؤيد للدعوة وتأييده للدولة السعودية الأولى قبضه على مربد بن أحمد بن عمر الوهيبي التميمي قاضي حريملاء وقتله عام 1171هـ وهذا يعد من أعداء الدعوة السلفية .وقد شارك عدد من رجال رغبة في نصرة الدعوة في مراحلها المختلفة وكان أميرها موالياً للإمام عبد الله بن سعود ومعاصراً له وللأحداث التي وقعت في عهده.*رغبة والدولة السعودية الثالثة:. باسترداد الملك عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه للرياض عام 1319هـ وتجديد للدور السعودي المناصر للدعوة سارعت رغبة لتحتل موقعاً بين ثنايا تاريخ الملك عبد العزيز إذا كان عبد الله بن خنيزان [24], وهو من أهالي رغبة أحد الثلاثة والستين الذين اقتحموا حصن المصمك مع الملك عبد العزيز ليبدأ فجر جديد من الدعوة والجهاد أثمر أمناً ورخاءً تنعم في ظلاله الوارفة هذه الأيام .وكذلك شارك عدد من رجالات رغبة في معارك الملك عبد العزيز التي خاضها لتوحيد الجزيرة , حيث شارك في فتح جدة أربعة أشخاص من البلدة وهم محمد بن عبدالله الحسين العريني , ومحمد السعد العجلان , وإبراهيم بن علي السحيم , ومساعد بن عبد الكريم الشريف.كما شارك سعد بن عبد الله الحسين العريني في موقعة السبلة وموقعة حائل[25]. وغيرهم من رجال هذه البلدة الذين شاركوا في معركة جراب وفتح مكة ومعركة أم رضمة وحرب اليمين وفتح الأحساء .وهاهي رغبة بعد مضي مائة عام على مسيرة التوحيد تنعم كغيرها من مدن وبلدان المملكة بالأمن والإطمئنان في ظل هذه القيادة الحكيمة.* رغبة والنهضة الحديثة:.نهضت رغبة كغيرها من المدن والقرى في شتى المجالات ومن أهمها التطور العمراني حيث قامت بلدية محافظة ثادق باعتماد العديد من المخططات السكنية وتم توزيعها على المواطنين مع اشتمالها على المرافق المختلفة من مدارس ومساجد وشوارع فسيحة وحدائق . وقد بلغ عدد هذه المخططات أربعة مخططات سكنية أشتملت على عدد من القطع بلغت (1051) قطعة تم توزيعها إضافة إلى مشروع درء أخطار السيول بطول (500) متر بتكاليف تقدر بأكثر من(800) ألف ريال , إضافة إلى مشاريع السفلتة والإنارة والرصف والنظافة وغير ذلك من المشاريع ويوجد العديد من الخدمات العامة في رغبة ومنها الورش الصناعية والمحلات ومحطات الوقود وغيرها.ويوجد بها مركز صحي ومدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية بنين وبنات وكذلك يوجد بها إدارة مواصلات ومكتب بريد . * أمراء رغبة:.نظراً لعدم وجود المصادر والمراجع القديمة التي تذكر بتاريخ معظم بلدان نجد إلا أن التاريخ المدون والمعروف لدى الجميع هو مابعد القرن الحادي عشر حتى الآن ومعظم الأحداث لم تسجل في فترات ماضية في القرون السابقة للقرن الحادي عشر ولقد تعاقب على إمارة رغبة العديد من الأمراء حيث تم تسجيلهم اعتباراً من عام 1171هـ وهم في كتاب رغبة مثال القرية النجدية .3- البـيـر:.البير هي إحدى بلدان المحمل قبل تسمية المنطقة بمحافظة ثادق .وهي في اللغة:قال الشيخ حمد الجاسر: ((البير بكسر الباء الموحدة بعدها ياء مثناة تحتية ساكنة وآخره راء من قرى ثادق في منطقة الرياض))[26].وأما الموقع القديم للبلدة كان العرينات يسكنونه يقع أسفل البير بين الطريف والمقيصرة قبل التقاء مجمع الأودية بوادي (أبو فحيحيل) ولازالت بعض آثار البلد (بقايا البيوت) وآباره موجودة وقد تم تملكها الآن كمزارع لبعض الأهالي[27] .الموقع : تقع البير شمال غرب مدينة الرياض على بعد مائة وعشرين كيلومتر تقريبي على خط عرض 17- 25 وعلى خط طول 57- 45 , وهي بلدة هادئة تحيط بها الجبال والأكمات من بُعد. * البير والتاريخ:.ذكر ابن حمدان في كتابه (البير) أن معظم المصادر التاريخية ذكرت أن البير نشئت قديماً وذكر أن آل حنيحن البدارين الدواسر استولوا على البلد وأخرجوا منه العرينات من سبيع عام 1015هـ سوى المؤرخ مقبل الذكير في كتابه المخطوط ذي الأجزاء الثلاثة والذي تردد في تسميته فقد أضاف معلومة جديدة اختص بها قال( البير قرية معروفة في سدير[28] وأمراؤها من العرينات من سبيع وكان ينازعهم فيها آل حنيحن فتغلبوا عليهم وأجلوهم عنها فلما كان عام 1015هـ سطى محمد وعبد الله آل حنيحن في بلد البير واستولوا عليه وأخرجوا منه العرينات فعمروه وغرسوه وتداولته ذرية محمد من بعده وهم آل حمد المعروفون نسبة إلى حمد بن محمد المذكور وبقي في أيديهم ).وأضاف الذكير أن النزاع قائم بين الفريقين ( القبيلتين) منذ أمد وأن آل حنيحن تغلبوا على البلد أخيراً وانتزعوه من العرينات وأخرجوهم منه ولم يعودوا له بعد ذلك [29].وعلى ذلك يتبين لنا أن البير كانت قديمة قبل عام 1015هـ وذلك لأن هناك أسر كثيرة في ثادق والصفرات والزلفي والقصيم والغاط والقرينة وحريملاء وبعض بلدان سدير من الدواسر أتت من بلد البير.ويقول ابن حمدان سمعت محمد بن حمد بن عبيد يقول أنه سمع من بعض كبار السن قبل حوالي 50 عاماً قولهم إن عمر البير آنذاك 514 سنة فيكون عمره الآن 564عاماً أي أنه عمر سنة 850هـ تقريباً وقد يكون قبل ذلك والله أعلم[30] . *البير والدولة السعودية الثالثة:.كان من نعم الله على بلادنا ـ حكومة راشدة ـ تأسست على تقوى الله وحب الخير للبلاد وأهلها. وقد تأصلت هذه المعاني السامية عندما أعلن الملك عبد العزيز رحمه الله توحيد البلاد وإنقاذها من براثن الجهل والخوف والفوضى فانضم تحت لوائه رجال هذه البلاد طواعية وحباً في تحقيق هذه الأهداف السامية .وكان تنظيم الجيش ـ مجموعات ـ لكل واحدة منها راية ـ بيرق ـ , ومن ضمنها راية ـ بيرق ـ المحمل والذي يعد سنداً مهماً ( بعد الله ) للملك عبد العزيز في المهام الشاقة لتوحيد أرجاء البلاد .وكان كثير من رجال بلد البير تحت هذه الراية حيث ساهموا في كثير من غزوات التوحيد بداية ونهاية , وأبلوا بلاء حسناً , فمنهم من استشهد ومنهم من بقي على قيد الحياة ذاكراً للأجيال ماسمعه وشاهده من مواقف لملك عبد العزيز يشيب له الوالدان.كما ساهم من لم يستطع المشاركة في الغزوات بما يقدر عليه من مال وغذاء وراحلة لدعم المسيرة وتعزيز القوة.ومازال أبناء بلد البير يكملون مسيرة آبائهم وأجدادهم في المشاركة الفاعلة في العهد الزاهر , في جوانب التعليم والإدارة والمال والأعمال حيث برز منهم الكثير في هذه المجالات.وذكر ابن حمدان في كتابه البير بما أضافه د. حمد الحيدري.. مايلي :(( وكان واجب البلد بالغزو ست ركائب ( وقد تدخل معها عُليا الصفرات ) في الأمور المعتادة وقد تزيد عند الحاجة , علماً بأنهم لايقتصرون على الواجب , يدل على ذلك أنه شهد معركة السبلة مثلا وحرب اليمن أكثر من هذا العدد بكثير . فممن حضر السبلة :عبد العزيز بن عبيد[31]/ وعبد الله بن حسن بن دريهم / وعبد الله الرتيق / وأخوه ناصر الرتيق / وسعد بن حميد وغيرهم .وكان في حرب اليمن مع الأمير محمد بن عبد العزيز... كل من : محمد بن يحيى الملقب (الطويل ) / وعبد الرحمن بن صقر بن موسى / وعبد العزيز الزايدي / وحمد بن موسى / ومحمد بن سلامة / وناصر بن محمد بن زومان / وعبد الله بن محمد بن صبيح / وحمد بن عبد الله بن صبيح / وعبد الله الرتيق / وناصر الرتيق .. وممن كان يشارك أيضاً عبد العزيز بن قاسم / وناصر بن مطلق / وحمد الرتيق... وغيرهم .وقد كان محمد بن حمد بن ربيعة وأخاه إبراهيم يصحبان الملك عبد العزيز كثيراً في غزواته [32]. وأيضاً كان الشيخان عبد الرحمن بن علي الحمدان وعبد الرحمن بن محمد بن براك قد حضرا تربة مع الملك عبد العزيز حيث عين عبد الرحمن الحمدان مطوعاً أو قاضياً في تربة وتوسط ببعض المشائخ لإعفائه فأعفاه في قصة ذكرها ابنه علي مدير مدرسة البير)).*أمـراء الـبـيـر:.رواية عبد الرحمن الفوزان من كتاب البير تاليف ابن حمدان :وقد ذكر الفوزان أن أمراء البير من ذريّة حنيحن بن يحي ممن عاصرهم هو أو سمع عنهم من آبائه هم :دبوس بن حمد.محمد بن دبوس.صقر بن محمد .عبد العزيز بن صقر .عبد الله بن عبد العزيز بن صقر .إبراهيم بن عبد الله بن صقر .حمد بن ناصر بن صقر .محمد بن عبد الله بن زومان.محمد بن عبد العزيز بن صقر(الزايدي).عبد الله بن محمد بن راشد .محمد بن إبراهيم بن صقر.ناصر بن عبد العزيز بن زومان .محمد بن فوزان بن صقر.إبراهيم بن حمد بن ربيعه.*الانتقال الحضاري للبير:.*الخدمات:.الكهرباء في البير:.قد تعرف أيها القارئ أن إنارة أزقة القرى الضيقة في الماضي كانت تتم بوضع حجر منحوت فيه حفرة يوضع فيها (الودك) الشحم وفتيلة ( قطعة قماش) في وسطه تُشعل فيها النار فتُضيء الطريق ثم (اخترعوا) السراج أبو دنان يصنعه حدّاد القرية من النحاس أو المعدن أو الحديد.. فجاء الفنار يوقد بالقاز ثم الأتريك بالقاز أيضاً .فلما جاءت الكهرباء بادر المواطن ورجل الأعمال محمد بن عبد الرحمن بن خميس بإنارة بلد البير بالكهرباء فجلب الآلات وبنى لها مكاناً وأوكل من يقوم بشئونها وأنار البيوت والأزقة بضع سنوات مجاناً حتى جاءت الكهرباء الرسمية .( وقبل ابن خميس بزمن كان بعض الجماعة وهم من آل حمدان قد أحضروا مولد كهرباء لهم خاصة فطلب بعض المواطنين مشاركتهم على أن يدفعوا ما يستحق عليهم ففعلوا وكفى ذلك البلد مدة طويلة) .ثم بعد ذلك دخل الكهرباء البير .*المـــاء:.كانت النساء في الماضي يجلبن الماء من الآبار أو من المناحي (جمع منحاة) حين تمتلئ بماء المطر في أواني قدور نحاسية على رؤوسهن وتضع إحداهن (الكوارة)[33]على رأسها وتحت القدر لتثبيته , ولوقاية الرأس من ألم القدر , ولتوزيع الحمل (الثقل) على الرأس .ثم قامت وزارة الزراعة والمياه بمد البلدة بالماء بواسطة الصهاريج (الوايتات) من ثادق حيث الماء العذب . حتى جاء مشروع المياه وأوصلت الأنابيب للبيوت .*الـهاتــف:.تأخر الهاتف عن البير لعدة أمور منها كسل الأهالي في المراجعة ولعدم وجود أسفلت في الماضي يربط البلدة بقاعدة المنطقة ثادق [34], مما ترتب عليه مكثها مدة طويلة بدون هاتف ثم جاء هاتف نظام (رادو) للدوائر الحكومية فقط وهاتف عملة حل جزءاً قليلاً جداً من المشكلة . ومازال الأهالي بانتظار الهاتف الذي لاغنى عنه خاصة بعد أن زال العذر أي سُفلِتَ الطريق الموصل بين البير وثادق (8 أكيال) . *الطــرق:.للبلد طريق رئيسي عبر شعيب البير ينطلق من طريق الرياض ـ سديرـ القصيم عند مفرق بلدة (الحسي) على بعد 90 كيلاً من الرياض . وفي الحسي يتجه طريق الصفرات يساراً إلى الجنوب ويستمر طريق البير مع طريق سدير القديم , وبعد عشرة أكيال وقبل مفرق طريق ثادق بعشرة أكيال تقريباً يتجه طريق البير جنوباً مسافة 20 كيلاً ليصل البير.وهذا الطريق أنشئ بعد أن كان اقتُرح إنشاء طريق واحد يخدم الصفرات والبير ولكن لجنة من وزارة المواصلات برئاسة وكيل الوزارة آنذاك فيصل الشهيل رأت صعوبة ذلك لارتفاع الجبال الفاصل بين البلدين.ويوجد طريق ثانٍ يصل البير بثادق قاعدة المنطقة وطوله حوالي 9 أكيال. كافح الأهالي واستمروا في مطالبة وزارة المواصلات به حتى تم اعتماده كطريق زراعي .ويوجد طريق ثالث مع الشريج يربط البير بطريق ( الرياض ـ حريملاء ـ رغبة ـ القصب ـ شقراء ) تم بتبرعات من الأهالي وطوله 15 كيلاً[35].والطريق الرابع يصل البير بـ (الصفرات) وطوله سبعة أكيال قام بتعبيده المواطن عبد الله بن موسى بن حمد الموسى1 .* مساهمات ومشاريع بعض الأهالي:.قام رجل الأعمال المواطن محمد بن عبد الرحمن بن خميس بإنارة البلدة بالكهرباء .وكذلك المواطن عبد الله بن موسى بن حمد الموسى بسفلتة الطريق الدائري حول البلد بل وطريق البير عبيثران (8 أكيال) الموصل من البير لطريق حريملاء ـ ثادق. ووصلة (الساحبة) من طريق البيرـ ثادق إلى طريق ثادق ـ طريق سدير القديم وبناء مدرسة البنات في المخطط الشمالي , وتعبيد طريق البير الصفرات (أكثر من7 أكيال) . وسعد بن عبدالله بن موسى سفلت شارعاً في المخطط الشمالي وعبد العزيز الصوينع سفلت آخر . ولقد قام رجلا الأعمال سعد وعبد العزيز أبناء عبد الله الموسى بتنفيذ توصيل وتمديد شبكة المياه بمخطط البير الشمالي (مخطط البويطن ) بتكلفة قدرها ثلاثة ملايين ريال تقريباً .. وكذلك أقام رجل الأعمال عبد العزيز بن نصار محطة تحلية مياه ـ سبيل ـ لأبناء البلد وعابري السبيل . جزاهم الله خيراً .*الدوائر الحكومية في البير:.الإمارة (المركز) .مدرسة البنين الإبتدائية .مدرسة البنات الإبتدائية .المستوصف .البريد .والبلد في حاجة ماسة إلى خدمات بلدية أكثر ويعلق الأهالي آمالاً على بلدية ثادق ووزارة البلديات ولجنة إمارة منطقة الرياض التي يقال إنها تبحث تطوير قرى المنطقة (!!) .3 ــ الرويضة : نشأتها :تعتبر رويضة السهول من أقدم الهجر وذلك عندما بدأ استيطان اهل البادية في الهجر في عهد جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله كانت الرويضة من أولى الهجر التي استيطنت من قبل اهل البادية وذلك في مطلع الثلاثينات الهجرية من القرن الماضي ..وكان جماعة المحلف اختلفوا اين يقيموا الهجرة فيه في أول الامر بين تمرية والقصير والرويضة . ولكن اتفقوا على رويضة السهول وذلك لموقعا المتميز ولخصوبة اراضيها ولوفرة الماء فيها . فبدأو بتشيد هذه القرية المباركة وحفر القلبان وانشاء المزارع .الموقع :فالرويضة تقع في الشمال الشرقي عن مدينة الرياض وتبعد عن الرياض مسافة 135 ك م تبعد عن الخط السريع الموصل بين الرياض والقصيم 43 ك م من الجهة الغربية.. يحد الرويضة من الجهة الشمالية محافظة ثادق وتبعد عنها 8 ك م . وتحدها من الغرب بلدة رغبة وتبعد عنها 5 ك م .. ويحدها من الجهة الشرقية سلسلة جبال طويق وكذلك من الجهة الجنوبية الشرقية . الرويضة والدولة السعودية :كان أهالي الرويضة جميعاً من أشد المناصرين للملك عبدالعزيز وللدولة السعودية الثالثةوكانوا جميعا ُ من جماعة الإخوان المجاهدين وشارك أهل الرويضة مع الملك عبدالعزيز في سبعة وعشرين غزوة منها فتح مكة والطائف والحجاز والرغامة وينبع واليمن .. زار الملك عبدالعزيز الرويضة وهو عابر سبيل وصلى في المسجد الجامع فيها . الرويضة والتطور:تعد الرويضة من الهجر التي وصلت لها الخدمات الاساسية مبكرا فالرويضة يوجد فيهامدرسة ابتدائية ومتوسط وثانوي للبنات ويوجد بها مدرسة ابتدائية و متوسط للبنين ويوجد بها مركز للبريد كما يوجد بها مستوصف كامل والكهرباء متوفر وكذلك شبكة الهاتف الثابت .. وكذلك الهاتف الجوال .. وبرج موبايلي .4 ــ الحسي :تقع شرق مدينة الرياض على بعد خمسين كيلومتر ما بين وادي الصفرات وبين طرف جبال سهل الخاتلة من الغرب يقدر عمرها بحوالي المائة عام تبعد عن ثادق عاصمة إقليم المحمل 50 كيلومتراً ، بها مدرسة حكومية للبنين ومدرسة مستأجرة للبنات يقدر عدد الطلبة والطالبات بحوالي 80 طالباً وطالبة، وبها مركز صحي أما البريد فيتم توزيعه من مدينة ثادق بمعدل مرتين في الأسبوع. أقامت بلدية ثادق فرعاً لها مخصصاً للنظافة فقط وهو عبارة عن حوالي 4 عمال مع سيارة ليباشروا النظافة اليومية بها وبها محطة الارسال التلفزيوني وآبار مشروع سدير والمحمل الذي يزود المنطقة بالمياه عبر مشروع «سدير» اشتهرت بكثرة مشاريع الدواجن حيث يبلغ عددها حوالي 20 مشروعاً من الدجاج اللاحم والبياض و مزارعها قليلة ويعتمد سكانها على الرعي وذلك لقلة المياه السطحية تقوم بلدية ثادق بالعمل على مخطط سكني للبلدة اضافة إلى مشاريع أخرى مثل السفلتة والإنارة و تسوير المقبرة وحمايتها. 5 ــ مركز الصفرات :تقع الصفرات في واد من أودية المحمل ينحدر من جهة الشمال مع الاتجاه قليلا الى الشرق، بعد ذلك يتجه الى البير والحسي، والصفرات بقراها الأربع متجاورة وتقع على هذا الوادي وهي:1- الصفرات العليا. 2- الصفرات الوسطى. 3- صفرات الجو. 4- صفرات الحسيان.ورغم انحصارها في واد ضيق بنيت البيوت في جانبيه ومعظمها مزارع إلا أن صغر مساحة الوادي جعل السكان يأخذون امتدادهم بشكل طولي على جوانب الوادي من الجنوب إلى الشمال.تكثر بها الأشجار والنخيل وذلك لكثرة المياه وملاءمة جوها للزراعة.إلا أن ضيق المساحة بين الجبال أصبح التخطيط يشكل عقبة كبيرة لها حيث قلة الأراضيالمناسبة للتخطيط تجعل عمل المخططات فيه شيء من الصعوبة، وبها مجمعات للمدارس «البنين والبنات» من مدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية وفي المجال العمراني الحديث فقد تم تخطيط بعض الأراضي في الصفرات وتوزيعها كقطع سكنية حيث بلغ عدد المخططات خمس مخططات تحتوي على 1272 قطعة سكنية تم توزيعها على المواطنين.كما أن هناك مخططات سكنية تحت الدراسة ويجري العمل بها.كما أنها نالت نصيبها من المشاريع البلدية المختلفة ومشاريع السفلتة وغيرها من مشاريعالخير حولت وادي الصفرات الى مبان حديثة وجميلة.6 ــ مركز رويغبيقع شمال شرق مدينة الرياض وتربط بطريق مسفلت حتى طريق سدير القديم وتنحدر سيولها إلى رياض مجاورة لها جهة الغرب من أشهرها روضة نورة تبعد عن مدينة ثــــادق حوالي 120 كيلو متراً من جهة الشرق و بها مدارس للبنين والبنات وبعض الدوائر الحكومية ويبلغ عدد سكانها حوالي الألف نسمة. والقد هيئت بلدية محافظة ثادق في ايجاد مقر لعمال النظافة في البلدة لكي تكون النظافة يومية وبشكل مستمر. يوجد بها جميع المدارس للبنين والبنات ــ ابتدائية و متوسطة و ثانوية ، ويقدر عدد الطلبة والطالبات بحوالي 250 طالباً وطالبة، يتم حاليا بناء مجمع مدارس للبنين في مراحله الأولى.رويغب والتطور :يوجد بها هاتف يتبع لمحافظة رماح به حوالي 70 خطاً هاتفياً عن طريق الاسقاط .ولعل أهم ما تميزت به هو وجود الرياض مثل روضة الخفي الشمالية وتبعد حوالي 15 كيلو مترا عمل لها سياج لحمايتها من السيارات، كذلك روضة «نورة» وتقدر مساحتها بـ20 كيلومترا مربعا يقصدها الناس في مواسم الأمطار والربيع وتقيم بلدية محافظة ثادق سنوياً مخيم كبير لها لتخدم مرتادين الروضة بجميع الخدمات .أما بالنسبة للمخططات السكنية فقد قامت البلدية باعداد وتوزيع أربع مخططات سكنيةعلى المواطنين بلغ عدد القطع بها 787 قطعة، ويجري العمل حاليا في اعداد مخطط سكني جديد، إضافة إلى مشاريع السفلتة والانارة التي يجري العمل حاليا في تنفيذها تحت اشراف بلدية محافظة ثادق. ولقد حولت هذه المخططات السكنية وتهيئتها للسكن من حيث توفر الخدمات الضرورية مثل الكهرباء والماء والاسفلت والانارة جعل من هذه البلدة بلدة حديثة تتطور مع الزمن وينعم أهلها بالخير الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين .7ـ مركز المشاش يقع مركز المشاش غرب مدينة ثادق على بعد ثمانية كيلو مترات تحت جبل المعيقل منالجنوب وشمال شرق ظهر أعويج شرق القصب .وسبب تسميتها المشاش : أن رجال المشاش الأوائل عندما يحفرون البئر يخرج الما وله صوت مثل كذا ( ششششش ) فسموها المشاش . يقول عبدالله بن خميس بأنه عثر على وثيقة تاريخية وجهها الملك عبدالعزيز رحمه الله لأمير المشاش صالح بن شعمل وجماعته وتاريخها 1355هـ .وتدل تلك الرسالة على حرصه رحمه الله على استتباب الأمن لجميع المواطنين ودفن ماضيالجهل والفساد والظلم ليكون هناك صفحة جديدة من الرفاه والأخوة والسلام يسعى الجميع فيه للبناء تحت راية الإسلام مع الرجوع الى كتاب الله الكريم في الأحكام الشرعية لفض النزاع بين الناس بالعدل. المشاش والتطور :تطورت بلدة مشاش بعد أن كانت هجرة صغيرة حيث غطى أحياءها الكهرباء والتلفون وخدمات الجوال. إضافة إلى المخططات السكنية المعتمدة من بلدية محافظة ثادق ويوجد بها مخطط يحتوي على 331 قطعة تم توزيعه على المواطنين وهناك مخططات تحت الدراسة.و لقد قامت بلدية محافظة ثادق بعمل طريق مزدوج وسفلت معظم الشوارع الفرعية أما التعليم فشملها التعليم في الصفوف الابتدائية حيث يبلغ عدد الطلبة والطالبات حوالي 100 طالب وطالبة مع توفر المبنى الحكومي لمدرسة البنين الابتدائية.8 ـ مركز الدبيجة :تقع الدبيجة جنوب غرب مدينة ثادق وبالقرب من طريق الحجاز القديم و تبعد عن محافظة ثادق حوالي 45 كم وسبب تسمية البلده بهذا الأسم نسبة إلي بئر الدبيجة القديمة حيث كان ماؤها دبجاً و كانت تتبع تعليمياً إلى محافظة شقراء ثم أصبحت الآن تتبع إلى إدارة تعليم منطقة الرياض. وتتوفر في هذا المركز الكهرباء والهاتف بنوعيه الجوال والثابت ومكتب بريد بها مدرسة ابتدائية للبنين والبنات . ويعمل سكانها بالزراعة وتربية الماشية والتجارة كما يوجد بها عدد من المحلات التجارية وتقوم بلدية محافظة ثادق بدراسة مخطط لها مع أن نموها السكاني .9 ــ مركز الخاتلة :يقع شمال شرق مدينة ثادق على بعد خمسة وستون كيلومتر عن طريق الرياض السريع قال ابن خميس : الخاتلة : مويهة من مياه العتك وقرية تقرب من حسى دقلة شرقه جبيلات وقفاف منقادة من الغرب للشرق جنوبها وادي البسيتين وشمالها أرض الملتهبة وغربها حسي دقلة وشرقها طرف الملتهبة الجنوبي وشعبها ينحدر من الغرب للشرق شعب ضيق محناب وتقع آبارها وسطه وبها عدة آبار ومنـزعها قريب وماؤها مقبول وليس بثابت يشح مع الجدب وهي لقبيلة السهول وحولها أبارق تضاف إليها وشعبها يدفع في الملتهبة مما يلي الشعفة .بها مدرسة حكومية للبنين ومدرسة للبنات ويعمل سكانها بالتجارة والزراعة ورعي الماشية ولقد قامت بلدية محافظة ثادق مخطط سكني وبعض المشاريع المختلفة وعمل النظافة بستمرار.10 ــ مركز البويردة :البويردة هي إحدى بلدان المحمل ، قبل تسمية المنطقة بمحافظة ثادق .تقع البويردة شرق مدينة ثادق على بعد ثمانين كيلو متر من جهة طريق الرياض القصيم السريع وهي اصغر بلدان المحمل من حيث عدد السكان ويعمل اهلها بالزراعة والتجارة وهي بلدة صغيرة تتمتع بطبيعة غلابه حيث الشعاب التي تكثر فيها اشجار الطلح .
[1] كتاب ثادق ص (19)[2] لسان العرب- ص(351)- ابن منظور.[3][4] معجم اليمامة (1/ 221- 222 ).[5] عنوان المجد في تاريخ نجد (ج1/262).[6] عنوان المجد في تاريخ نجد (ج1/58).[7] عنوان المجد في تاريخ نجد (ج1/158).[8] عنوان المجد في تاريخ نجد /حوادث سنة 1233هـ ص(ج1/277).[9] عنوان المجد في تاريخ نجد/حوادث سنة 1239هـ ص(ج2/2) [10] جريدة الرياض- العدد 10971- شعبان 1423هـ .[11] جريدة الرياض- العدد 10246- صفر 1417هـ .[12][13][14] هؤلاء الأمراء من كتاب ثادق بتصرف ص(68,67,66) .[15] كتاب ثادق ص (82) .[16] كتاب ثادق ص (82) .[17] معجم اليمامة (1/471) .[18] رغبة مثال القرية النجدية ص (14) .[19] تاريخ ابن ربيعة ص (63) .[20] معجم اليمامة (1/472) .[21] علماء نجد ص (3/929) .[22] عنوان المجد في تاريخ نجد (1/41) .[23] عنوان المجد في تاريخ نجد ص (1/50/51) .[24] أصدق البنود في تاريخ عبد العزيز آل سعود ص(51) .[25] كتاب رغبة ص (27) .[26] كتاب البير ص (17) .[27] كتاب البير ص (26) .[28] هذا سبق قلم من المؤلف رحمه الله لأن البير في المحمل, وسدير على كل حال ملاصق للمحمل من الشمال الغربي .[29] كتاب البير ص (51) .[30] كتاب البير ص (54) .[31] وكان من الذين مارسوا الغوص .[32] كتاب البير ص . [33] الكوارة : صوف أو قماش مفتول على شكل دائرة مثل العقال إلا أنه أصغر منه.[34] التي وصلها الهاتف عام 1403هـ .[35] لقد تم تعبيد طريق ثادق عبر وادي عبيثران فقام عبدالله بن موسى بن حمد الموسى بسفلتة مابينه وبين البير8 أكيال .

0 التعليقات:

بحث في صحيفة ثادق الإلكترونية

جارٍ التحميل...